ادارة الموقع :مكتب فرع مراكش ezziri8@gmail.com راسلونا على
   
 
  مفهوم الإدارة كممارسة

 

الإدارة هنا هي الاستخدام الفعال والكفء للموارد البشرية والمادية والمالية والمعلومات والأفكار والوقت من خلال العمليات الإدارية المتمثلة في التخطيط والتنظيم والتوجيه والتقييم بغرض تحقيق الأهداف.

هذا ويقصد بالموارد:

 الموارد البشرية: الأطر الذين يعملون في المخيم.
 
الموارد المادية: كل ما يوجد بالمخيم من مباني وأجهزة أدوات.
 
الموارد المالية: الميزانية المخصصة للمخيم.
 
المعلومات والأفكار: تشمل الأرقام والحقائق والقوانين والأنظمة.
 
الوقت: الزمن المتاح الإنجاز العمل.

ويقصد بالعمليات الإدارية التخطيط والتنظيم والتوجيه والتقييم:

- الفعالية: ويقصد بها مدى تحقيق أهداف المخيم. - الكفاءة: ويقصد بها الاستخدام الاقتصادي للموارد أي الاقتصاد في استخدام الموارد وحسن الاستفادة منها.

المهارات الإدارية:

مهارات فكرية: كالقدرة على الرؤية الشمولية للمؤسسة ككل، وربط أجزاء الموضوع ببعضها البغض. مهارات إنسانية: وتعني باختصار القدرة على التعامل مع الآخرين. مهارات تقنية: كاكتساب مهارة اللغة والمحاسبة واستخدام الحاسوب.

I - مراحل التخطيط:

1. الخطوة الأولى:

دراسة عوامل المحيط بالمؤسسة مثل العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وكذلك ظروف البنية الداخلية مثل نوع الأطر الكفاءات والوسائل المادية.

2. الخطوة الثانية:

على ضوء المرحلة الأولى نستطيع أن نحدد الأهداف بشكل واضح.

3. الخطوة الثالثة:

على ضوء الأهداف نحدد البدائل التي من خلالها نستطيع تحقيق الأهداف.

4. الخطوة الرابعة:

بعد وضع عدد البدائل التي نسعى من خلالها إلى تحقيق الأهداف نبدأ بتقييم كل بديل من خلال معرفة وتحديد مدى تحقيق كل بديل للهدف.

5. الخطوة الخامسة

بعد الانتهاء من الخطوة الرابعة المتمثلة في بتقييم البدائل نبدأ بمرحلة الاختيار أي تحديد البديل الأفضل وفي هذه الحالة فإن المؤسسة تختار البديل الذي يحقق هدفها وينسجم مع سياستها.

6. الخطوة السادسة:

تحديد الأنشطة والأعمال التي يجب القيام بها لوضع البديل المختار موضع التنفيذ. وتكون الأنشطة على شكل إجراءات – قواعد – برامج – ميزانيات يجب الالتزام بها بحيث بدونها لا يمكن ضمان حسن التنفيذ.

II - وظائف الإدارة:

ماذا لو دخلنا رأس المدير:

نجد أعضاء كثيرة ولكن ما يهمنا هو ما يسما بالعقل. أي العقل المفكر للمدبر الذي من خلاله يتم تحريك كافة أعضاء الجسم بطريقة منظمة من خلال نظام دقيق وهادف.

ولكن بماذا يفكر المدير؟

إنه يفكر بالوظائف الأساسية للإدارة و هي:

التخطيط – التنظيم – التوجيه والرقابة

و يمكن تعريف هذه الوظائف بالإطار العام لنظام الإدارة مع العلم بأن كل وظيفة ضمن هذا الإطار تشكل نظاما فرعيا بانتظام مع النظم الفرعية للوظائف الأخرى.

وظيفة التخطيط كنظام فرعي:

تقوم هذه الوظيفة كنظام فرعي على اتخاذ كافة المعطيات المستندة على حقائق الماضي وتوقعات المستقبل لتحديد الأهداف – الإجراءات والبرامج الزمنية الضرورية لتحقيق الأهداف.

التخطيط كنظام فرعي:

.......

وظيفة التنظيم كنظام فرعي:

.تشكل هذه الوظيفة الترابط اللازم والمطلوب بين مجموعة الأنظمة الفرعية لأنها تستند على توفير نظام فرعي يحدد التناسق بين الأفراد والموا رد من جهة. تحديد أوجه النشاط، تحديد الوحدات الإدارية والتربوية وتحديد السلطات والمسؤوليات اللازمة لها بشكل يسمح بتحقيق أهداف المؤسسة.

التنظيم كنظام فرعي أهداف :

.......

وظيفة التوجيه كنظام فرعي :

تختص هذه الوظيفة بتوجيه الجهود الجماعية في مسار محدد عن طريق إصدار الأوامر والتوجيهات من مراكز اتخاذ القرارات. وذلك لضمان كفاءة وفعالية الأداء التنظيمي في تحقيق الأهداف.

التوجيه كنظام فرعي :

........

وظيفة التقييم كنظام فرعي :

تتولى هذه الوظيفة التأكيد من أداء كافة الأنظمة الفرعية وتطابقها مع النظام الفرعي لوظيفة التخطيط، وبالتالي فهي المقياس الحقيقي لأداء الأنظمة الفرعية وضمان مسارها باتجاه الأداء التنظيمي الهادف الذي يكفل تحقيق الأهداف
A----D---E---J--- MARRAKECH 31/10/1998
 
Publicité
 
جمعية التنمية للطفولة و الشباب
 
جمعية التنمية للطفولة و الشباب
 
مرحبا انت الزائر رقم
 
compteur pour blog
 

صفحة جديدة 2

 
ADEJ 1 visiteurs (27 hits) اديج
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=
EZZIRI MED